Image

ا إعصار إيرما المدمر بفلوريدا والسكان يحتمون بالملاجىء

0 تعليق  |  تحقيقات  |  2017/09/10

 

الإعصار إيرما دمر جزيرتي سان مارتان وسان بارتيليمي في البحر الكاريبي ثم ضرب كوبا، مصحوباً برياح عاتية، وقد أدى إلى فيضانات في العاصمة وسبب دماراً في وسط الجزيرة وشرقها.

سكان فلوريدا يحتمون في الملاجئ قبل وصول ايرما

ووصل الإعصار إلى اليابسة بولاية فلوريدا محملا برياح مدمرة ومنذراً بارتفاع منسوب المياه بشكل يهدد الحياة مما تسبب في أكبر عملية إجلاء في تاريخ الولايات المتحدة بعدما خلف دمارا كارثيا على ساحل شمال كوبا.

وكان من المتوقع أن تضرب عين #الإعصار جزر كيز السفلى قبل أن تتوجه إلى "قرب أو على طول" الساحل الغربي لفلوريدا.

ويعتبر إيرما الذي أودى بحياة 22 شخصاً على الأقل في منطقة الكاريبي خطرا يهدد الحياة في فلوريدا وقد يتسبب في كارثة طبيعية تلحق أضرارا بمليارات الدولارات في ثالث أكبر ولاية أميركية من حيث عدد السكان.

ورغم فقدان الإعصار القوة مع مروره فوق كوبا فإنه استعاد قوته وأصبح صباح اليوم الأحد إعصارا من الفئة الرابعة ثاني أكبر تصنيف للأعاصير على مقياس "سافير سيمبسون".

وقال المركز الوطني للأعاصير إن رياحا تقترب سرعتها من الإعصار بدأت تجتاح فلوريدا كيز في وقت متأخر من أمس السبت. وأصدر المركز تحذيرا من الإعصار في جميع أنحاء ولايتي جورجيا ونورث كارولاينا تقريبا وهي منطقة يعيش فيها نحو 20 مليون شخص. وقال المركز الوطني للأعاصير "هذا وضع يشكل تهديدا على الحياة".

وقد اقتلع الإعصار إيرما الأشجار ودمر أسقف المنازل في كوبا السبت وحمل رياحا بلغت سرعتها 200 كيلومتر في الساعة وعواصف دمرت الفنادق في المنتجعات الشاطئية الشهيرة في الجزيرة وأدى إلى عمليات إجلاء على طول الساحل وفي المناطق المنخفضة بالعاصمة هافانا.

أمواج مرتفعة تضرب شواطئ كوبا بسبب ايرما

وانقطع التيار الكهربائي وكانت خدمات الهاتف المحمول متقطعة في مناطق كثيرة مع اقتراب الإعصار إيرما من نهاية رحلة امتدت 320 كيلومترا إلى الغرب.

وعبر كثير من الكوبيين عن شعورهم بالارتياح بعد أن مر الإعصار وهو من الفئة الخامسة عبر الجزر الشمالية.

آثار ضرب ايرما لجزيرة كوبا

آثار ضرب ايرما لجزيرة كوبا

آثار ضرب ايرما لجزيرة كوبا

التقييم

  • 0تعليق

شارك أصدقائك الخبر

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .