Image
كتبه : مصطفي بهيج

رئيس الوزراء عن «أحداث الوراق»: لن يخرج أي مواطن من مسكنه.. ولجنة للتحقيق فيما جرى

0 تعليق  |  وسط الناس  |  2017/07/17

أكد شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء أنه "لن يتم إخراج اى مواطن من مسكنه لا في حملات سابقة ولا آتية"، منوها إلى أن إزالة التعديات عن أراضي الدولة التى لا يستفاد منها، "ولن نتعرض لأى مواطن".

وأضاف إسماعيل في تصريحات صحفية أن الحكومة تتابع حادثة الوراق مؤكدا أن الإجراء الذي تم اتخاذه اليوم الأحد، يأتي ضمن الحملة التي بدأت منذ منتصف مايو الماضي بإزالة التعديات على أراضي الدولة وليس الإجراء الأول بل يتعدى الإجراء الألف في الإزالات.
وأضاف رئيس الوزراء أن الوراق بها أكثر من 700 قرار إزالة التعديات على أراضي الدولة، لافتا إلى أن المسؤولين يقومون بإجراءات إزالة التعديات مثلما يحدث بكافة أنحاء الجمهورية ولكن فوجئ بوجود إطلاق ناري خرطوش، واعتداء على القوات وحملة الإزالة من المسؤولين بالدولة وأن ما يقومون به تنفيذ للقانون والحفاظ على حقوق المواطنين والدولة في هذه الأراضي.
وأعرب رئيس الوزراء عن عدم رغبته في وصول الأمر لما هو عليه الآن، لافتا إلى أن ما تم ضد القانون، وتابع قائلا: "إننا دولة قانون ولابد أن يأخذ القانون مجراه في دولة مؤسسات"، مؤكدا على وجود لجنة للتحقيق بالأمر وهناك من تم القبض عليهم من مثيري الشغب".
وأكد رئيس الوزراء أن الدولة لابد أن تستعيد سلطاتها، وهيبتها على أراضيها.

 

التقييم

  • 0تعليق

شارك أصدقائك الخبر

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .