Image
كتبه : مصطفي بهيج

القضاء ينقل معركة استقلاله وحيدته للمنصة .. قاضى البورصة : تصريحا خروج القضاة عند سن ال60 وومن يتعدى ذلك يتحول للصلاحية الطبية مع الاحتفاظ بميزاته المادية .. اهانه مابعدها اهانة حسبى الله ونعم الوكيل

0 تعليق  |  قضايا ساخنة  |  2017/04/20

قاطع المستشار أحمد أبوالفتوح، رئيس محكمة جنايات القاهرة، الذي ينظر قضية التلاعب في البورصة، محمد بهاء أبوشقة، دفاع المتهم الثالث في القضية، أثناء مرافعته للتعليق على ما سرده في المرافعة بأن القضاء المصري يمتاز بالحيادية.

وقال «أبوالفتوح»، إن «استقلالية القضاء وحيدته مهددان ومعرضان للخطر، بسبب مشروع قانون رؤساء الهيئات القضائية المتداول في البرلمان المصري»، مشيرًا إلى أن «من تقدم بهذا المشروع لا يعرف مكانة القضاء ولا استقلاله فلو كانوا يعلمون ما كانوا تقدموا به».

وأضاف «أبوالفتوح» أن «هذا المشروع يتضمن تعديًا مباشرًا وتدخلا ينال من استقلال القضاء، ويشكل جريمة إهانة للقضاء المصري ارتكبها البرلمان».

وتساءل القاضي قائلا «ما الداعي لهذا القانون في هذا التوقيت الذي تمر به البلاد؟ والذي تستوجب ترابط مؤسسات الدولة جنبًا إلى جنب في مواجهة الإرهاب، والذي استشهد على إثره قضاة ورجال شرطة وجيش، وهذا يفتّ عضد الدولة».

وتابع قائلا «أرجو من مجلس الشعب المصري ورجاله الأفاضل وأرجو من شيوخ المحامين الدفاع عن استقلال القضاء، وأطلب من شباب أعضاء البرلمان أن يتوقفوا عن هذا الهراء، لأنهم لا يعرفون للأزهر هيبة ولا للقضاء هيبة، أن يتوقفوا عن هذا الهراء وكفانا فوضى» على حد قوله.

واعتذر «أبوالفتوح» عن الخروج عن نطاق الدعوى قائلا «لكن التصريحات الأخيرة وخروج عضو بالبرلمان بتقديم مشروع بالنزول بسن القضاة إلى 60 عامًا، ومن يتعدى ذلك السن سيحال للصلاحية الطبية مع الاحتفاظ بميزاتهم المادية، وأن هذا يعد إهانة ما بعدها إهانة.. حسبي الله ونعم الوكيل».

 

التقييم

  • 0تعليق

شارك أصدقائك الخبر

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .