Image
كتبه : رانيا حسين الضبع

استمرار "عجز الدقيق" في مخابر الدقهلية.

0 تعليق  |  قضايا ساخنة  |  2017/03/10

 

  

شهدت مخابز الدقهلية، اليوم، زحاما شديدا وامتدت الطوابير أمام المخابز لعشرات الأمتار للمرة الأولى منذ تطبيق منظومة صرف الخبز نتيجة العجز الشديد في كميات الدقيق الواردة للمحافظة.

وأغلقت مخابز أبوابها بعد نفاذ كميات الدقيق المخصصة إليها بعد عجز تراوح بين 50% إلى 40% في معظم المخابز، بحسب تجار.

وقال السيد عبدالرحمن، أحد المواطنين: "منذ يومين وأنا أنزل من بيتي أحاول شراء الخبز ولا أتمكن وينفذ الخبز قبل أن أشتري، وأصبح التوزيع بالواسطة، وكل مواطن يحصل على كمية يوم واحد فقط، وهو ما تسبب في أن أعداد كبيرة من المواطنين تنزل يوميا لشراء الخبز".

وقال أيمن المرسي، من قرية شبراويش: "عندنا 4 مخابز في القرية تنتهي من توزيع حصتها بالكامل من الخبز الساعة 8 صباحا، والجميع يتقاتل من أجل شراء الخبز، والحصة لم تنخفض لكن كل مواطن يحصل علي كمية يوم واحد فقط، وهذا تسبب في أزمة لجميع سكان القرية".

وأشار إبراهيم رفعت حسيب، النائب الأول لشعبة المخابز، إلى أن اليوم تحسن عن الأمس وجاءت كميات إضافية من الدقيق لكن لم نصل إلى الحصة المطلوبة.

وأكد المهندس أحمد رعب، رئيس الغرفة التجارية بالدقهلية، أن كميات كبيرة من القمح وصلت الموانئ وخلال يومين على الأكثر سيتم القضاء تمام على الأزمة وسيتم توفير الدقيق بحصص كاملة للمخابز.

التقييم

  • 0تعليق

شارك أصدقائك الخبر

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .