Image
كتبه : ايمي محمد

البابا تواضروس: العالم أحوج إلى المحبة العملية والسلام الحقيقي

0 تعليق  |  سياسة  |  2017/02/28

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، إن العالم أحوج الي المحبة العملية والسلام الحقيقي، مشيرا إلى أن مصر والعالم يعانون من التطرف بسبب الفهم الخاطئ للدين.

وأضاف خلال كلمته في مؤتمر الأزهر الدولي حول الحرية والمواطنة والتنوع والتكامل، الذي يعقد الآن بأحد فنادق القاهرة، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن الفكر المتطرف من أهم التحديات التي تواجه التعايش المشترك، فهناك الإرهاب الديني والفكري والمعنوي، لافتا إلي أن أسباب ذلك يعود إلى التفكير الأحادي.

وأكد تواضروس، أن الدين حل لمشكلة التطرف وليس جزءا منها، منوها إلي أن المسيحية هي صانعة السلام، وطوبي لصانعي السلام، لأنهم أبناء الله.

وأوضح أنه بعد 14 أغسطس عام 2014 وقف الشباب علي الكنائس وكتبوا عبارات " نحن نحبكم نحن نغفر لكم" ووجهوها لمن اعتدي على تلك الكنائس.‏

التقييم

  • 0تعليق

شارك أصدقائك الخبر

تعليقات الزوار

    لا توجد تعليقات قم بإضافة تعليق من فضلك .